الوضع في سورية بإيجاز


بين الوضع السوري الحالي والمستقبلي وما حدث سابقاً من غزو أمريكي للعراق توجد العديد من نقاط الترابط والتشابه أيضاً،فما حدث في العراق هو سبب رئيسي لتوجهات الولايات المتحدة الأمريكية الآن إتجاه النظام السوري أما نقاط التشابه تكمن في تعامل الأمريكان مع الثورة السورية حيث أنها تريد إستعمال ما إكتسبته من خبرة خلال فترة إحتلال العراق لذلك أردت كتابة هذه التدوينة في الدكرى العاشرة من بداية غزو العراق حتى تكون تذكير وتنبيه لما يحصل في سورية اليوم

فبعد إعلان الحرب العالمية على ما يسمى بالإرهاب وبعد النجاح الأمريكي في الحرب على أفغانستان وضمان حضورها العسكري وسط مثلث بريماكوف - روسيا الهند و الصين- والمجاور لباكستان لم يتوقف الجشع الأمريكي بل كان التسرع بدخول حرب جديدة على العراق التي لم يتم دراسة جدواها السياسي كما حصل في حرب أفغانستان، فكانت حرب بلا جدوى أو حرب ناجحة في تخطيطها العسكري و فاشلة في جدواها السياسي وقد اعتمدت أمريكا على إتفاقات مصالح و تعاون بينها و بين إيران في هذه الحرب، حيث اعترف وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر بأن الولايات المتحدة الأمريكية تساهم في سيطرة المتطرفين الشيعة على منطقة الشرق الأوسط من خلال تركهم يسيطرون على العراق وسبحان الله تقريباً هذا مايريدون فعله بسورية اليوم بعد إسقاط نظام بشار بترك فئة سنية معتدلة تسيطر على سورية وتضمن لهم مصالحهم وأولها أمن إسرائيل ...هكذا هي أمريكا لا يهمها لا شيعة ولا سنة الذي يهمها مصالحها أولاً وآخراً وكل ما يردده الكثيرون من أن أمريكا تسعى لإبقاء نظام بشار الساهر على أمن إسرائيل ليس إلا كلام فارغ ،فالصهاينة والأمريكان اشعلوا الضوء الأخضر وهم يريدون فعلاً إسقاط بشار لكنهم يبحثون فقط عن البديل وإن لم يجدوه فسيقمون بصناعته لكن يقى السؤال المطروح : لماذا يريد الأمريكان والصهاينة إسقاط نظام بشار ؟

بعد سقوط نظام صدام حسين والذي فرض نوع من التوازن السياسي في منطقة الشرق الأوسط بين الطرف السني والطرف الشيعي إختل هذا التوازن وسرعان ما ضهر التغول الشيعي والايراني بالمنطقة وهنا شعر الامريكان بالخطر الكبير الذي يحدق بهم خاصة بعد سيطرة الشيعه على الحكومه وزمام الأمور في العراق وأصبحت العراق عبارة عن مستعمرة إيرانية،لذلك أدرك الأمريكان أنهم تسرعوا في الحرب على العراق خاصة بعد كل الخسائر المادية والبشرية التي اثقلت كاهلهم في هذه الحرب والمستفيد الأكبر منها هو الطرف الإيراني الذي إستطاع التلاعب بهم...فأمريكا لم تكن تتخيل حجم التنظيم والتنسيق الشيعي الذي يتفوقون به عن السنه بل وامكانياتهم على مختلف الصعد وكذلك نزعتهم القومية الفارسية القائمة على التوسع على حساب العرب والى جانب كل هذا يأتي التحالف السوري الايراني وحزب الله في لبنان أضف إلى ذلك المصالح الاقتصادية الكبيرة والعسكرية التي تربط إيران بروسيا والصين خاصة في مجالات استخراج النفط وبعض الصناعات العسكرية وكلنا نعلم حجم الصراع الإقتصادي العالمي بين الصين وأمريكا
.
هذا التغول الإيراني أصبح يمثل خطر بالنسبة لضمان بقاء إسرائيل كقوة العسكرية رقم واحد في المنطقة كذلك تهديد لأمنها  بالدور الكبير الذي تلعبه كل من سورية وحزب الله في الدعم المادي والعسكري لحركة حماس المقاومة والذي أصبح واضح مع كل مواجهة تثبت تطور امكانيات المقاومة أمام قوات الإحتلال ومن هنا كان لا بد لامريكا ان تستغل هذا الموقف وتجد طريقة لاضعاف وضرب ما يسمي بالهلال الشيعي -ايران العراق سوريا ولبنان- والتخطيط لشرق أوسط جديد بإعادة تقسيم الأدوار والعلاقات بين الدول العربية بما فيهم سوريا ولبنان والعراق ....وفعلا بدات امريكا بالمرحله الاولى وهي ايجاد الخلافات والنزاعات بين أطراف الهلال الشيعي


الفصل بين العراق وايران  -1:
  بحجة ان ايران دوله فارسية مخابراتية تمثل خطر للعرب والسنة وتكن لهم البغض بالإضافة إلى أن إيران تسيطر على بعض الجماعات والاحزاب العراقيه وتدعمها بالسلاح لنشر الارهاب في العراق

2- الفصل بين سوريا ولبنان: 
 بحجة ان سوريا دوله تريد احتلال لبنان ولها مطامع اقتصاديه وسياسيه في لبنان وهي التي تقوم بدعم الارهاب داخل لبنان بإدخال السلاح لحزب الله والفصائل الفلسطينية 
3- الفصل بين العراق وسوريا: 
 بحجة ان سوريا شريك لايران بالمؤامره على العراق وان سوريا لها مطامع اقتصاديه وسياسيه في العراق

4- الفصل بين العراق ولبنان:
 بحجة ان حزب الله يتدخل بالشؤون الداخليه للعراق ويقوم بتدريب الارهابيين فيها وهو تنظيم موالي لإيران

5- الفصل بين ايران ولبنان :
 بحجة ان حزب الله ليس لديه اي انتماء لبلده بل ينتمي لمرجعيته الايرانية والشيعية وان ايران تدعم الشيعه بالسلاح لبسط نفوذها ونفوذهم في لبنان


6- الفصل بين ايران وسوريا : 
  
؟؟؟؟؟؟؟؟؟!! وهنا يعجز الأمريكان عن فك الارتباط الايراني السوري كما كان ركيكا على المستوى اللبناني السوري أيضاً والذي لم يكن كما أرادوه ولم يكن هناك اي خيارات امام امريكا الا خيار واحد فقط وهو اسقاط النظام السوري واستبداله بنظام آخر يضمن مصالحها ومصالح إسرائيل بالطبع ويجعل من إيران كيان بدون شريك في المنطقة ويضعف من إمكانيات حزب الله

فكانت فرصة الثورة السورية الحل والمنقذ بالنسبة للأمريكان لتحقيق مآربهم السياسية وأنطلقوا فعلاً في دعم الثورة السورية وإستنكار بشاعة نظام بشار وأن عليه التنحي لضمان الحرية والديمقراطية للشعب السوري (نفس الأغنية المستهلكة دوماً لإحتلال أي بلد والتدخل في شؤنه) أما البديل الذي كان مخطط له لنظام بشار كان الجيش السوري الحر السني المعتدل والائتلاف الوطني الذي كان ينادي بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان وهذه هي المواصفات التي يبحث عنها الأمريكان في البديل المثالي تماما مثل بديل الإخوان في تونس ومصر الذي يعشق التمسح على عتبات الأمريكان وهذا ما نشهده الآن من تسابق قياداتهم  إلى تقديم أوراق اعتمادهم للغرب وتطمينه بأنهم لن يزعجوا طفل الغرب المدلل "إسرائيل" وأنهم ملتزمون بالمعاهدات الموقعة معه وأنهم ديمقراطيون أكثر من الأمريكان أنفسهم وهذا ما يسمى بالاسلام المدني الديموقراطي  الذي تروج له مؤسسة راند الامريكية بقطر من اجل اعادة هيكلة وصياغة المجتمعات العربية الإسلامية وفق الصيغة الامريكية
 
وبدأت وسائل الإعلام العربية و العالمية تروج لهذا البديل على أنه البديل الثوري المدافع عن الشعب السوري أمام وحشية نظام بشار حتى أن الأمريكان دعوا إلى تسليح الجيش السوري الحر لإمتلاكه منظومة منضبطة يعني أن أغلب قيادته تقريباً تحت السيطرة -عملاء- وكذلك صرح وزير خارجية قطر والسعودية وغيرهم بضرورة تسليح الجيش السوري الحر ولحد هذه اللحظة كل الأمور تسير على ما يرام بالنسبة للأمريكان كل شيء كما يريدونه إلى حد ضهور المفاجأة .



المفاجأة كانت في ضهور تنظيمات أخرى موازية للجيش الحر وغامضة -مجهولي القيادات- بالنسبة للطرف الأمريكي ذات توجه إسلامي جهادي وسرعان ما أصبحت هذه التنظيمات هي الطرف الحاكم والفاصل على الأراضي السورية ولم يستطيع الجيش الحر جر هذه التنظيمات تحت قياداته ومن ابرزها جبهة النصرة وأستطاعت جبهة النصرة الإستفادة من الفيتو الروسي/الصيني الذي رفض التدخل الأجنبي على الأراضي السورية مما جعل منهم الطرف الحاسم في سورية وفي صورة سقوط بشار لن يستطيع الأمريكان فرض بديلهم -الجيش السوري الحر والإئتلاف الوطني- وسيسقط كل شيء في الماء لا سيطرة على سورية ولا أمن لإسرائيل ولا ضمان من عدم وصول الأسلحة الكيمياوية للمجاهدين ولا هم يحزنون لذلك تم إيقاف جميع عمليات تسليح المعارضة حتى الجيش الحر نفسه لأنه لم يعد يستطيع حماية مدخراته من الأسلحة أمام هذه التنظيمات...كما أن جبهة النصرة لم تقتصر جهودها على العمليات العسكرية فقط بل أيضاً على اقامة علاقات وثيقة مع مع الشعب السوري بتقديم المساعدات والحماية حتى التدخل في حل النزعات لنصرة المظلومين مما اكسبهم المزيد من الشعبية مقابل فشل الجيش الحر في الرهان الذي وضع من أجله ...إذا كيف سيتصرف الأمريكان أصحاب الخبرة أمام هذا المشكل ؟
  
 الحل العسكري المباشر  :

تقوم وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي) بجمع معلومات حول المجاهدين المسلمين في سوريا لإمكانية توجيه ضربات إليهم بطائرات بدون طيار في مرحلة لاحقة، وفقا لما ذكرته صحيفة لوس أنجلوس تايمز.
كما أن (السي آي أي) قد أقدمت على أحداث تغييرات جذرية في صفوف الضباط المسؤولين عن توجيه الضربات، لتحسين جمع المعلومات حول الناشطين في سوريا وشكل هؤلاء الضباط وحدات مع زملاء لهم كانوا يطاردون ناشطي القاعدة في العراق ويتمركز الضباط المكلفون بالتركيز على سوريا في مقر وكالة الاستخبارات المركزية في لانغلي بولاية فرجينيا الأميركية بالإضافة لقواعدهم في الأردن والسعودية وشمال العراق في إقليم كردستان وتركيا كما أن الوكالة تعمل بشكل وثيق مع الاستخبارات السعودية والأردنية وغيرها من أجهزة استخبارات المنطقة الناشطة في سوريا وقد كشف أيضاً القائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) الأميرال جيمس ستافريدس عن اعتزام بعض دول الحلف القيام بعمل عسكري في سوريا بشكل منفرد يعني أن هناك نية واضحة لمهاجمة هذه التنظيمات المصنفة إرهابيا والإطاحة بنظام بشار في نفس الوقت عن طريق التدخل العسكري والأغلب أن هذا التدخل سيكون لضرب التنظيمات الجهادية المعادية للولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل قبل الشروع في الإطاحة بالنظام
 
تشكيل صحوات سورية :

الصحوات هم تنظيمات مقاتلة وصناعة أمريكية بفكر وهابي تحت رعاية شيوخ البلاط لآل سعود و التجربة الناجحة للأمريكان في إستعمال الصحوات كانت بالعراق؛ فعندما أنهك المجاهدون في العراق جيش الاحتلال الأميركي وتسببوا له في العديد من الخسائر البشرية وعجز الأمريكان عن القضاء عليهم لجؤا إلى خطة بديلة، فبدلاً من أن يحاربهم أوقعوا بين المسلمين بتدريب مقاتلين ينسبون أنفسهم إلى السلفية -الوهابية- لمحاربة الأرهابيين الذين يحاربون الأمريكان في العراق وقد بدأت هذه الخطة الخبيثة في منطقة الأنبار، حيث جند الأميركيون عشرين ألفاً من مقاتلي العشائر السنية ودفعوها إلى محاربة القاعدة ثم نشروا التجربة في سائر مناطق السنية فزاد عدد مقاتلي الصحوات على مئة ألف واستمر الجيش الأميركي في دفع رواتبهم وتمويل عملياتهم مقابل هذه الخدمات...ويبدوا أن الأمريكان يريدون إعادة الكرة في في سورية بتشكيل صحوات سورية لمحاربة جبهة النصرة والتنظيمات المصنفة إرهابية،فقد نقلت صحيفة كريشان سينس مونيتر الأمريكية عن مسؤول رفيع في "سي آي آي"  قوله أن جهازه وضباط من الجيش الأردني وعناصر المخابرات السعودية قد أشرفوا على الإنتهاء من إعداد الوحدات العسكرية الخاصة والتي يتم تدريبها في  معسكرات الجيش الأردني كي تدخل إلى سوريا ، وتكون الجيش المستقبلي لحكومة "الائتلاف الوطني" الذي يرأسه الإخواني معاذ الخطيب وذلك لتتمكن  حسب وصفه من محاربة وتصفية المجاهدين في مراحل لاحقة ومنعهم من الوصول إلى مركز يقررون فيه مستقبل سوريا بعد سقوط بشار الأسد وأضاف مسؤول السي آي آي أن التجربة الأمريكية وفي أماكن آخرى كثيرة من العالم قد برهنت على نجاح السياسة الإستراتيجية الأمريكية والتي تعتمد على تقديم المال مقابل خدمات


عينة عن توجه شيوخ البلاط لمملكة آل سعود للحث من أجل القضاء على الحركات الجهادية و جبهة النصرة بالتحديد  


هكذا هو الوضع في سورية صراع عالمي معقد ومعادلة صعبة دخلت في مرحلة اللاعودة راح ضحيتها الشعب السوري، فهناك من يريد إخضاع سورية والتلاعب بها من أجل رعاية أمن إسرائيل ومن معها بجرها نحو فتنة بين أبناء شعبها وهناك من سيطرت عليه أفكار القومية والتوسع إلى حد الجنون ومن الآخر يريد نصيباً من الكعكة ومن يريد أيضاً مفاجأة الجميع بدولة الخلافة
نتوجه بشكوانا إلى الله أن ينصر المستضعفين ويحقن دماء أهلنا في سوريا
 .



  -تصريحات جديدة تدعم المقال-


مفاجأة تصريح رياض الأسعد أحد قيادي الجيش الحر الذي إعتبر جبهة النصرة اخوانه وأنهم لم يسيئوا لأي سوري بل على العكس الشعب السوري متعاطف مع جبهة النصرة المستقل عن الدول الغربية




بعد تصريحه محاولة لاغتيال رياض الأسعد... وأنا شخصيا أتهم قيادات أخرى من الجيش الحر والعميلة بتدبير هذه العملية لأن هذا التصريح لا يخدم مصالحهم التي وضعوا من أجلها




بعد هذه العملية تصريح جديد لمعاذ الخطيب يهاجم فيه الحركات الجهادية ويعتبرها تهديد على مستقبل سورية ...أظن الآن أن كل شيء أصبح واضح


François Hollande au diner du CRIF 2013 (Iran-Syrie-Hezbollah-Qaïda-Israel)

35 commentaires:

Azab a dit…

شكرا على المقال لكنك لم تقدم لنا لأي الأطراف تميل في هذا الصراع

CooL BrEEzE a dit…

نتوجه بشكوانا إلى الله أن ينصر المستضعفين ويحقن دماء أهلنا في سوريا

Anonyme a dit…

نسأل الله أن يرفع راية الحق

Anonyme a dit…

rod belik tovlom el jihadiyin mahomch elkol teb3in al saoud w katar.sinon l'article interessant ya3tik sahha :).G

Anonyme a dit…

أنتم وأشكالكم من يقوم بزرع الفتنة بين المسلمين وشق صفوفهم. نحن هنا في السعودية على مذهب السلف الصالح ولكنكم لا تريدون النهج الصحيح الذي هو سنة المصطفى والسلف الصالح، لذلك تعمدون إلى تسميتنا وهابيين. لا يوجد شيء اسمه وهابي. الشيخ محمد بن عبدالوهاب كان نهجه: قال الله وقال الرسول. تتعمدون تسمية من هم على سنة محمد عليه الصلاة والسلام وعلى مذهب السلف الصالح بمسمى وهابيين لأنكم لا تريدون هذا النهج السليم وحتى يعتقد الناس فيه أنه مذهب على خلاف ما كان عليه رسول الله وصحبه الكرام

Vcom Freedom a dit…

اولا عندما تحدثت عن الجيش السوري الحر كنت أعني القيادة وليس القاعدة والفرق شاسع ...أما بخصوص الجهاديين بالعكس أنا لم أظلم الجهاديين جميعاً بل قلت أن جبهة النصرة مثلاً تمثل خطر كبير بالنسبة للأمريكان لكن الجهاديين العملاء هم من سيقومون بمحاربة جبهة النصرة وهم ما يسمى بالصحاوات بتمويل أمريكي وسعودي وفكر وهابي نسبة لآل سعود مثلما كان في العراق سابقاً

wake up ummah a dit…

إضا كانت السعودية مع تنحي بشار فلماذا دعمته ف الأول و قد أفتى مفتي السعودية بحرمة الجهاد في سوريا ،، أيضا عندما يطلب الكيان من واشنطن تخفيف الضغوطات على النظام السوري نعلم من هو بشار وعندما يرفع العلم الصهيوني مع علم النظان نعلم أن هذا النظام مقاوم وممانع جدا ثم لماذا يتحالف نوري المالكي عميل أمريكا مع بشار الأسد ؟
ثم بالنسبة للكيان الصهيوني شئنا أم أبينا نظام الأسد حاميه ،،
لماذا ترك حافظ الجيش العربي في النكسة دون تغطية جوية؟ لماذا أعلن حافظ سقوط القنيطرة والجولان قبل 48ساعة من السقوط الحقيقي؟ لماذا لم يطلق نظام الأسد رصاصة واحدة لتحرير الجولان ل40 سنة ؟لماذا إتهم عبد الناصر حافظ الأسد بتكوين جيش من الأقليات؟ لماذا تحالف نظام البعث السوري مع إيران ضد بعث العراق في حرب الثماني سنوات
كيف اذن ؟

MAYADA ADNAN a dit…

اللهم ان يحفظ الاسلام والمسلمين وان يصحو مما هم فيه

محمد النبكي a dit…

هناك امر مهم اغفلته
جبهة النصرة لم تمتلك ابدا دائما علاقة جيدة بالسوريين وانا احدثك من القلب السوري
ثانيا من اين تحصل جبهة النصرة على السلاح التي تقاتل به الجيش العربي السوري
ثالثا لماذا تسمح تركيا للمنضمين تحت لواء جبهة النصرة بالدخول عبرها الى سوريا لو لم تكن من صناعتها
رابعا هل قتل العلماء والمشايخ والائئمة الكبار من عمل مسلم يخاف على دينه
اليوم استشهد استاذي العلامة محمد سعيد رمضان البوطي بتفجير انتحاري اكاد اجزم انه من جبهة النصرة هل هذا هو الاسلام الحق
ان نقتل من يخالفنا الرأي ؟؟؟
والسلام عليكم

Anonyme a dit…

ال سعود و نظامهم الدكتاتوري العميل لإسرايل يطالب بالديمقراطيه في سوريا والله مهزله بالناس هذه

Anonyme a dit…

أفحمتني شكرا أخي

Amine Moh a dit…

أعتقد أنّك جانبت الصواب حين قلت بأنّ أمريكا تريد إسقاط نظام بشّار الأسد و الحقيقة هي أنّ المركز يحرص على بقاء هذا النظام الذي يعدّ حامي حمى إسرائيل و استبدال الجحش بشّار بواجهة أخرى موالية للغرب .. إذن لا تحاول إظهار النظام النصيري الكافر على أنّه نظام مقاوم و باسل ,و ختاما أذكرّك بأنّ دين الله غالب و دولة الخلافة قادمة و هذه بشارة الذي لا ينطق عن الهوى و لينصرنّ الله من ينصره إنّ الله لقويّ عزيز

Anonyme a dit…

أول مرة اقرأ في هذه المدونة ... ويبدوا لي انك شخص قد قرأ التاريخ جيداً وتعلم منه
مقال موضوعي ومنطقي جدا

Hasan ALOBAIDI a dit…

عندما بدأت بقراءة المقال لم يسعني ان اكمل عندما رأيت عدم ادراك حقيقة الوضع بان الولايات المتحدة تريد توسيع نفوذ ايران على حساب كل عربي وكل سني ، باختصار امريكا تحاول جعل الدين الشيعي هو الممثل الوحيد للاسلام لانه النسخة الغير كاملة عنه التي هي بطبيعة الحال في خدمة الدجال ، وامريكا لم تخطا عندما غزت العراق بل المهمة انجزت وبالشكل المطلوب تماما وهو فتح البوابة الشرقية للاسلام والعالم العربي لصالح النسخة الغير كاملة عن الاسلام ، الثورة السورية تاتي كي تقلب الطاولة وتهدم كل ماانجزه الامريكان من في غزوهم للعراق وتسليم حبيبتهم وابنهم المدلل ايران مقاليد الحكم ، وكوني على علم بان الدجال الذي ينتظروه سيظهر من اصفهان فلا بد من احلال وابدال هذه المساحة من اصفهان الى اسرائيل ببشر مستعدين لاستقبال الدجال على انه المهدي المنتظر وليس مسلم قد يقف بوجه دجالهم

اللهم انصر الثورة السورية لان فيها شان كبير للمسلمين وتقف بوجه المخطط الشيطاني

hamza meherzi a dit…

ey ama famma 7keyet 7améss elli 8aslet yedha min bachar wa9t li sakrtlhom elma9ar bté3hom bechma3 la7mer w7améss 9alet "li nsarna 3al 7a9 manonsrouhech 3adhomlm(bachar)" wfelwa9t elli de5la b3adhha fi souriya 7améss tawret 9owetha el3askariya winti ta3ref elli 7esbelleh w iran wsouriya fard chkara!!!

salmen zekri a dit…

تحليل ممتاز و لكن لا تجري الرياح بما تشتهيه امريكا فحرب العراق استثمرها الشيعة احسن استثمار و حرب سورية لازالت مجهولة المصير و لكن الكثير ذهبوا ليجاهدوا في سبيل الله فنرجوا ان يعود الحق لاصحاب الحق

Imad Haj Radowan a dit…

اتفق معك بالكثير مما جاء في مقالتك...الولايات المتحدة ومن خلفها اسرائيل اذكى بكثير مما نتوقع لأنهم ومن خلال الأحداث في سوريا يحققون الهدف تلو الآخر دون أن يطلقوا رصاصة واحدة ... علينا أن نعلم أن الهدف الأخير مما يجري من أحداث هو الحفاظ على قوة اسرائيل وتفوقها لكي تصل حدودها من الفرات إلى النيل!!
ولكي يتم ذلك يجب سحق كل قوة فكرية أو عسكرية ستقف بوجه هذا المشروع:
1-يومياً يتم تدمير الجيش السوري وهو أكبر جيش كان يعول عليه للوقوف بوجه المد الجغرافي الصهيوني بما يملكه من مئات الآلاف من الصواريخ التقليدية وغير التقليدية (الكيماوي) وهذه الصواريخ لو وجهت إلى العدو لما أبقت منه شيئاً...وتم إدخال الجيش السوري وزجه بمعركة للحفاظ على نظام حكم الرئيس الأسد...
2-تم تعبئة الراي العام "السني" ضد حزب الله الذي يعتبره بعض اليهود تهديداً وجودياً من خلال التركيز على صفته المذهبية "الشيعية" وبأنه يساعد النظام السوري لقتل "السنة" وهناك خطة لإشعال لبنان بحرب "سنية-شيعية" ويتم إشغال الحزب عن دوره بوجه اسرائيل ويسقط في مستنقع حرب الزواريب في الداخل اللبناني.
3-تم استحضار كل حركات الجهاد العالمي إلى سوريا ومن كل أنحاء العالم لكي تقاتل بوجه الجيش السوري وهي ذات خبرة كبيرة في حرب العصابات...وبذلك يقضى على أكبر عدد ممكن من الشباب المسلم المستعد للجهاد دفاعاً عن الأمة الاسلامية...وأما القسم الباقي فسوف يقضى عليها بتدخل مباشر غربي أو قد يكون ذريعة للكيان الصهيوني للدخول مباشرة في الأرض السورية.
4-يتم تلويث سمعة حركات المجاهدين من خلال اتهامها بالتفجيرات والاغتيالات كما حدث مع الشيخ البوطي رحمه الله ...
5-يتم صنع جيش سوري عميل لأمريكا واسرائيل 100% يلبي رغباتها في الحفاظ على أمن اسرائيل والقضاء على كل من قد يفكر بالجهاد ضدها...
وبهكذا سوف تدخل سوريا ولبنان وربما الأردن قريباً في دوامة من الدم وهو ماينتظره اليهود لكي ينشئوا دولتهم الكبرى التي ستصل إلى الفرات ... وهو بالضبط مايوجد بكتب اليهود الدينية التي تنص أن اسرائيل الكبرى لن تقوم حتى يكون كل ممن حولها غارقين في صراع دموي وتعود الشام كما في السيناريو التوراتي منطقة مفككة...

Anonyme a dit…

مشكور على المقال

Anonyme a dit…

! و للشعوب الكلمة الأخيرة

Anonyme a dit…

أدمين .. ميسالش حاول تجاوب على بعض التعليقات .. للاثراء .. ..شكرا ..
bonne continuation ..

Anonyme a dit…

jamill jiddan lilma3louma jabhat al nosra ta7t 9yyédit 7izb al ta7rir illi houwa ybachér wya3mil 3ala i9amit dawlat al5iléfa alislamiya

youssef saidi a dit…

السلام عليكم أخي أسنادك في الكثير مما قلته حول محاولة القوى العظمى الركوب على الثورة السورية كل لهدفه و ما يراه مناسبا لمصالحه لكن لست معك في تخوين الاخوان واتهمهم بالعمالة والتمسح بالغرب فكلنا نعرف أنهم أقدم تنظيم موجود في الساحة وصعوده للحكم في سورية كما فعل في مصر وغزة من قبل سيصبح خطرا كبير فكلنا نعرف قوة التنظيم عند الاخوان وترابطه وانتشاره و لو ظهر في الثوب الديمقراطي الذي يمثل غطاء لما يخفيه إستعداد ما يسمى جبهة النصرة ليس هو ما يخيف بالعكس فهولاء المقاتلون الفوضويون الناقصي تدريبا تسلحا ونظام هم جواز السفر الأمريكي بعبع الارهاب للتدخل في سوريا إن لم تمشي الامور كما يراد لها وهو حل واقعي وحقيقي لاقناع الري العام الأمريكي و العالمي بخوض حرب أخرى بكذبة محاك لها بدقة بعد ضهور أكاذيب حرب العراق كما أنه هل أنه ألان تم التفطن لهولاء المقاتلين وكلنا نعرف أن السعودية وقطر قامتا بتمويل قدومهم وتسليحهم بل وفتاوي العلماء لهم

Anonyme a dit…

هههههه مند متي الشيعي عدو اسرائيل (يشكل خطر علي اسرائيل) هههههههه !!!!!!!!

Vcom Freedom a dit…

@youssef saidi :
أخي الكريم أنا لا أريد تخوين الإخوان لكن الكثير من القادة الاخوانيين في هذا الزمان عملاء للغرب ثم إن المشروع الأمريكي يراهن على هذا التنظيم لأنه قد تم اختراقة بهؤلاء العملاء ولأنهم يدركون أنهم سيمارسون هواية التفاوض معهم وهذا ما يريدونه وأنصحك بالإطلاع على هذه التدوينة التي تحدثت فيها عن هذا الموضوع :
http://vcom-freedom.blogspot.com/2012/03/arab-mind.html

http://vcom-freedom.blogspot.com/2012/08/civil-democratic-islam.html

أما بخصوص جبهة النصرة بأنها مدعومة من آل سعود فهذا غير صحيح بل بالعكس آل سعود يعملون للقضاء على جبهة النصرة والدليل في اعلامهم الذي يهاجم هذا التنظيم على غرار فوكس نيوز ....وكذللك عن طريق شيوخ البلاط وهذا فيديو أو عينة عنهم :

http://www.youtube.com/watch?v=Pu389kKSpWI

Haj Marwen a dit…

مقال رائع

Anonyme a dit…

ما أرغب في إضافته أن الكثيرين قد وجدوا أنفسهم ضحية ما أسميه دوماً العصر الجديد من الإستخبارات الإستخبارات بذراع إعلامي... بروز الجزيرة وغيرها من القنوات ووجود مراسلين لها على الأرض هو في ظاهره هدف نبيل لتغطية المأساه السوريه لربما صدقت هذا الإدعاء لو أن قطر كانت حفيدة المهدي المنتظر ولا تحتوي على أكبر قواعد أمريكا في المشرق الإسلامي على أية حال الجزيرة كما لعبت دوراً في أفغانستان والعراق وفلسطين من خلال تقديم معلومات إستخبارتيه أدت إلى إغتبالات سياسيه كما حدث مع الجعبري والمبحوح وداد الله والظواهري... إلخ والذين أغتيلوا جميعهم عقب مقابلات مع الجزيره سوف تلعب دوراً كذلك في سوريا من خلال زرع خلايا مخابرتيه تحت مظلة الإعلام لكشف المغردين خارج السرب الذي تقوده أمريكا فأمريكا كما النظام السوري ترغب في التخلص من الجهادين ولن يتسنى لها ذلك إلا لو إخترقتهم ولن تستطيع إختراق تنظيم يربط أفراده برابط عقائدي بحيث تعد الوشايه وتحت أي ظرف درب من دروب الكفر إلا بالعزف على وتر الإعلام لسد الفجوة الكبيره في التقارير الإستخبارتيه عن طريق مراسلين وأيدي إعلاميه تنقل ألاف التقارير إلى السي أي ايه وتنقل في المقابل تقرير واحد لغرفة البث المباشر يعاد صياغنه ويغير من فحواه ويحجب نصفه ويتم التعتيم على ثلاث أرباعه.... سوريا تسير إلى أين لا أعرف ولكن أعتقد أن السؤال يجب إعادة صياغته ليكون المشرق الإسلامي سائر إلى أين فالقضيه في سوريا ولكنها لا تقتصر عليه

محمد النبكي a dit…

ممتاز
السؤال الاهم من يمول جبهة النصرة ويدعمها بأسلحة نوعية تسقط طائرات ميغ 29
والسؤال الثاني اذ اردت القراءة بشكل جيد هل نسيت كيف اتهم فابيوس وزير الخارجية الفرنسي قطر بتمويل حرة الشباب في مالي ضد القوات الفرنسية ؟؟
معركة التصاريح معركة عبثية لامعنى لها

Anonyme a dit…

Un article intéressant, objectif (grosso-modo) à part la subjectivité du terme "Wahabiste" dont l'utilisation devient abusive et injuste.

Merci pour le partage et pour la rationalité des critiques, ça m'a fait ouvrir les yeux sur "many facts" . Bravo!

(Khaoula)

Anonyme a dit…

لم افهم المعنى الجديد للجهاد الذي خرجتم به ؟؟؟؟
هل من يحارب المسلمين و يقتل مسلما و يحارب من اجل الديمقراطية و ماتسمونه بالحرية يعتبر مجاهد
نعم نحن في زمن الفتن لمذا لا تدعم دول الخليج حركات الجهاد الحقيقي في غزة ؟؟؟

Diaa Qassem a dit…

تحليل مثير و يستحق التفكير ,, لكن لم أفهم من وجهة نظرك من أين يأتي تمويل جبهة النصرة ,

Captin a dit…

مقالة جميلة

Haythem Chitanos a dit…

هناك تناقض في ما صدر منك في هذا المقال
أي دور كبير تلعبه كل من سورية وحزب الله في الدعم المادي والعسكري لحركة حماس المقاومة وحماس تقف في صف الثورة و الثوار في سوريــا؟؟!
ما عدى ذلك تحليل عقلاني ممتاز للوضع في سوريا

joon waen a dit…

التعليقات اشبه بفيلم هندي قديم .........البعض منهم يتكلم بكل ثقه وقوه وهو بالواقع فاشل لا يفقه شيئا من السياسه ولا حتى التحليل السياسي
ومنهم من يريد ان يرد على المدونه .........بكلام عاقل وموزون ولكن عندما تقرأ ما كتب نرى الطائفيه والحقد والغباء بين حروفه
ومنهم من اجاد شيئا من الواقع ولكنه واقع ضعيف يستند اليه لا المدونه كامله ولا الردود نافعه سلام ايها السياسيين العباقره هههههههههه

joon waen a dit…

خلص اليوم إنكشفوا و صار اللعب على المكشوف خونة و مرتزقة مستأجرين بمال قطري يعني شو فرقوا عن الشركة الأمنية بلاك ووتر .... ويمكن هم أقذر منها
=================================
ليبيا معمر القذافي ...........

معلومات لاول مره تنشر ...............والقادم اعظم ...............حماس رمز الخيانه والعماله ...........
.
هام جدا وقريبا سنبدا بكشف ما بجعبتنا دوليا .......
هل تعلم .................

:ان دور حماس في ليبيا كان عدد المشاركين بالحرب عليه 30 بالمائة من الرجال وهم اول من اشعل نيران الفتنه في ليبيا

والخطة العسكرية والتسليح 60 بالمائة كانوا يقومون باالتحرك مع كتيبة قناصة فرنسية في الجبل الغربي وفي

مصراته قاتلوا جنبا الى جنب مع الإسرائيليين والألمان وخصوصا في حي اسمه يدر وكان اكبر حي لليهود بعد

الحرب كوفؤا بتعيين رئيس اللجنة الامنية العليا منهم عميل خائن اسمه هاشم بشر على مستوى ليبيا

مؤسسة تنظيف a dit…

thank you

مدير موقع مؤسسة التنظيف الدوليه

Enregistrer un commentaire

في انتظار تعاليقكم
J'attend vos commentaires

Newer Posts Older Posts